وفاة جديدة و22 حالة إصابة بفايروس كورونا في إدلب

قالت شبكة الإنذار المبكر والاستجابة للأوبئة التابعة “وحدة تنسيق الدعم” في إدلب وريف حلب شمال سوريا، أمس الإثنين، أنها سجلت حالة وفاة جديدة و22 إصابة جديدة بفايروس كورونا في المناطق المحررة.

وبحسب الشبكة فإن الإصابات الجديدة بالفيروس كورونا توزّعت على الشكل التالي: 16 إصابة في إدلب و6 إصابات في ريف حلب، مؤكدة أنّ الحصيلة النهائية للإصابات في المناطق المحررة ارتفعت إلى 20 ألفًا و867 إصابة.

فيما بلغت حصيلة وفيات فايروس كورونا في المناطق المحررة 379 حالة وفاة، وذلك بعد تسجيل حالة وفاة جديدة بالفايروس في محافظة إدلب، خلال الـ24 ساعة الماضية.

وأشارت الشبكة إلى أنها أجرت 264 مسحة جديدة ليصبح إجمالي المسحات المأخوذة في محافظتي إدلب وحلب 80 ألفاً و928 مسحة، بالتزامن مع تسجيل 449 حالة شفاء جديدة مِن الفايروس، ليصبح عدد حالات الشفاء الكلّي 15 ألفاً و490 حالة.

وكان الدفاع المدني السوري في محافظة إدلب ذكر عبر صفحته الرسمية في موقع فيسبوك، يوم الجمعة الماضي، أن فرق الخوذ البيضاء قامت بنقل ودفن 4 أشخاص “من بينهم امرأة” توفوا بعد إصابتهم بفايروس كورونا، ضمن عدة إجراءات احترازية ووقائيّة مشدّدة يتبعها الدفاع المدني السوري بالتعامل مع الفايروس.