حكومة النظام: أزمة المحروقات سببها اعتراض سبع سفن محملة بالنفط قادمة إلى سوريا

قال رئيس حكومة نظام الأسد “حسين عرنوس”، أن السبب الرئيسي في أزمة المحروقات التي تشهدها مناطق الناظم حاليًا هو اعتراض سبع ناقلات نفط كانت متجهة إلى سوريا، خلال الأسابيع الماضية.

وفي كلمة ألقاها اليوم الأحد أمام مجلس الشعب، قال عرنوس: “تم اعتراض سبع سفن محملة بالنفط كانت متجهة إلى الموانئ السورية، كان آخرها ناقلتين تم استهدافهما في مياه البحر الأحمر، ما أدى إلى تأخر وصولهما لأكثر من شهر”.

وأكد أن تأخر وصول الناقلات “نتج عنه توقف مصفاة بانياس عن الإنتاج، بالإضافة لحدوث نقص في كميات المشتقات النفطية اللازمة لسد احتياجات البلاد من الديزل والبنزين”.

وكانت وسائل إعلام تابعة لنظام الأسد تحدثت عن بارقة حل في أزمة المحروقات، بعد وصول ناقلة نفط إيرانية محملة بأكثر من مليوني برميل السبوع الماضي.

وكانت حكومة النظام قد أعلنت في وقت سابق من الشهر الجاري تخفيض مخصصات المحافظات من البنزين بنسبة 17% والديزل بنسبة 24%.