حرس الحدود اللبناني يسلم لاجئ سوري لنظام الأسد

قام حرس الحدود في لبنان بتسليم لاجئاً سورياً منشقاً عن نظام الأسد، لأحد الحواجز التابعة للفرقة الرابعة الموجودة على الحدود اللبنانية السورية قرب بلدة الطفيل.

وقال ناشطين أن حرس الحدود قام بتسليم الشاب “حسين جمعة السيد” من قرية “حوش عرب” في القلمون الغربي بريف دمشق، إلى قوات للنظام على الحدود السورية اللبنانية دون أي مراعاة لمصيره بعد اعتقاله من قبل النظام.

وأوضح المصدر أن قوات الدرك اللبنانة كانت قد اعتقلت الشاب السوري قبل يومين من تسليمه لنظام الأسد، خلال عمله على جرار زراعي في مدينة بعلبك اللبنانية.

وسلّمت السلطات اللبنانية ثلاثين شاباً سوريًا إلى نظام الأسد في 13 من شهر كانون الأول عام 2019، كانت قد ألقت القبض عليهم أثناء محاولتهم الهجرة إلى أوروبا.

ويتعرض اللاجئين السوريين في لبنان لمعاملة سيئة من قبل بعض المواطنين اللبنانيين بالإضافة لهجمات متكررة بداعي العنصرية على مخيماتهم كان آخرها الهجوم الذي تعرض له مخيم المنية للاجئين السوريين شمال لبنان.