القضاء الألماني يمنع ترحيل لاجئين كانوا قد طلبوا اللجوء في اليونان

قالت المحكمة الإدارية العليا في ولاية “شمال الراين” الألمانية، أنها قضت بمنع ترحيل لاجئين كانوا قد حصلوا على اللجوء في اليونان، ومن ثم تحصلوا عليه مجددًا في ألمانيا.

الحكم الذي صدر أمس الثلاثاء، أتى نظرًا لكون اليونان لا تحتمل في الوقت الراهن استقبال أي طلبات لجوء وتحمل أعباء لاجئين إضافيين، وأن حصولهم على اللجوء في ألماني شرعي وفقًا لقرار المحكمة.

وأشارت المحكمة إلى أن ترحيل اللاجئين في الوقت الراهن إلى اليونان أمر “غير وارد”، لأن هناك أخطار تتجسد بوجود معاملة لا إهانات طبيرة ومعاملة غير إنسانية للاجئين في اليونان، بسبب وضع البلاد الاقتصادي السيء، بحسب الصحيفة.

وتقدّم لاجئين أحدهما سوري والآخر إريتري بشكوى إلى المحكمة في ولاية شمال الراين، كانت طلبات لجوئهم قد رُفضت في وقت سابق، مما استدعى المحكمة لإعادة النظر في أمر ترحيلهم.

وكانت محكمتي أرنسبرغ ودوسلدورف قد رفضتا الطلبات المقدمي من اللاجئين كونهما حصلا على حق اللجوء مسبثًا في اليونان، إلا أن محكمة الإدارة العليا قالت أن خطرًا يحيط باللاجئين إذا ما تم ترحيلهم إلى اليونان، بالإضافة لوجود أعداد كبيرة أصلًا من اللاجئين في اليونان مشردون بالفعل ويحتاجون لأدنى مقومات الحياة.

وبالرغم من ذلك لا يعتبر قرار محكمة الإدارة العليا إلزاميًا لباقي المحاكم، ولكنه يعد تأثير مهم ولفتة لباقي السلطات في ألمانيا، بخصوص ترحيل اللاجئين.