الاتحاد الاوروبي يدعو أطراف أزمة سد النهضة لاستئناف المفاوضات

أصدر الاتحاد الأوروبي بيانًا أمس السبت دعا فيه الأطراف المعنية بأزمة سد النهضة الإثيوبي لتحقيق تقدم في المفاوضات التي ينتظر أن تستأنف اليوم الأحد برعاية أفريقية، وذلك بعد شهرين من توقفها.

وقال الاتحاد الأوروبي في بيانه إن استئناف المحادثات بشأن سد النهضة بين كل من إثيوبيا ومصر والسودان برعاية جنوب أفريقيا، يوفر فرصة مهمة للتقدم نحو اتفاق بشأن ملء السد، والعمليات ذات الصلة.

وأوضح الاتحاد أنه من خلال دوره كمراقِب في المحادثات يشجع جميع الأطراف على إظهار الإرادة السياسية للمشاركة في هذه الجولة بروح بناءة ومنفتحة، مؤكدًا على أن استئناف المفاوضات من شأنه أن يضمن سبل عيش آمنة لملايين الأشخاص في حوض النيل.

ومن المنتظر اليوم مشاركة مصر والسودان في اجتماع وزاري يعقد عبر تقنية الفيديو برئاسة جنوب أفريقيا والتي تتولى الرئاسة الدورية للاتحاد الأفريقي.

يذكر أن المتحدث باسم الخارجية الإثيوبية “دينا مفتي” كان قد قال إن جنوب أفريقيا دعت إلى الاجتماع، بعد توقف المفاوضات لنحو شهرين بسبب مطالبة الخرطوم بتغيير منهجية التفاوض.