فيديو.. نجاة عائلة سورية من عملية احتيالية في ولاية كهرمان مرعش

نجت عائلة سورية من عملية احتيال في اللحظات الأخيرة في ولاية كهرمان مرعش جنوبي تركيا.

ذكرت وسائل إعلام تركية وبحسب ما ترجم فريق دليلك نيوز أن محتالاً اتصل بزوجة مواطن سوري يدعى محمود ويبلغ من العمر 45 عام وقدم نفسه على أنه ضابط مخابرات تركي.

وقال الشخص المحتال: تم تكليفي من العاصمة أنقرة وتبين أنهم منتسبون لمنظمة محظورة، والمطلوب منكم ودون إعلام أي شخص إحضار كافة العملات النقدية والذهبية في منزلكم، وإذا كان لديكم أشياء ثمينة أيضاً، وسوف نجري عمليات تفتيش على البصمات مع أعضاء التنظيم المحظور.

وعندها قامت زوجة السوري محمود به وأخبرته أنهم يبحثون عنهم، وأخبرته بضرورة عودته إلى المنزل فوراً.

وعند عودته الى المنزل من العمل أخذ محمود 51 غرام من الذهب الموجود لديه وركب سيارته ليذهب إلى المكان الذي حدده له المحتال، ولكن أصدقاء محمود الذين يعملون معه قاموا بإبلاغ الشرطة بالوضع بعد أن اشتبهوا بالموقف.

فقامت الشرطة في كهرمان مرعش التي راقبت الكاميرات الأمنية وتمكنت من توقيف محمود في حي يحيى كمال بمنطقة دول قادر أوغلو.

وتحدث المترجم الذي رافق محمود أنه بينما كان محمود في عمله اتصلت زوجته به وطلبت منه العودة الى المنزل بسرعة وقالت أن شخصاً ما اتصل بها على الهاتف وطلب منها أن تعلمه بإحضار كل ما بحوزتهم من أوراق نقدية ومصاغ ذهبية وان تعطيهم للشخص المحتال.

وبعد ذلك اتصل المحتالون بالزوج وأرادو منه أن يذهب إلى بلدية دول قادير اوغلو ومن ثم قالوا لهم اذهبوا البازار ثم غيروا المخطط وأعلموه بالذهاب إلى أحد الصاغة المتواجدين بالمنطقة، لكي يعرفوا ما إذا كان الذهب حقيقياً أم مزيفاً.

بعد ذلك ذهب محمود الى الصائغ وسأل عما إذا كان الذهب مزيفاً وطلب منه تقدير قيمة الذهب وقام بتصريفه وتحويله الى مبلغ مالي وخلال هذه الفترة قمنا نن بإبلاغ الشرطة الذين قاموا على الفور بمتابعة الكاميرات ومعرفة مكان محمود والوصول إليه قبل أن يتقابل مع العصابة لتسليمهم المبالغ المالية .

ولدى علمه بالوضع وشرح الشرطة له شكر محمود رجال الشرطة على جهودهم وكيف تم إنقاذه من عملية احتيال كبيرة.

نجاة عائلة سورية من عملية احتيالية في ولاية كهرمان مرعش

اقرأ أيضاً: