بسبب خطر الحرب بين روسيا وأوكرانيا .. مواطنون أوكرانيون يلجؤون إلى اسطنبول

 تزايد خطر الحرب بين روسيا وأوكرانيا شكل حالة من الذعر لدى المواطنين الأوكرانيين وبدأوا بمغادرة مدنهم إلى مدن أخرى أو دول أخرى، ومن هذه الدول تركيا حيث لوحظ وصول مواطنون أوكرانيون يلجؤون إلى اسطنبول.

وقال ركاب أوكرانيون وصلوا إلى اسطنبول عبر رحلات جوية بين أوكرانيا وتركيا أن بعض الأشخاص باعوا منازلهم وانتقلوا إلى مناطق آمنة في البلاد.

وبحسب إحدى المواطنات الأوكرانيات التي وصلت إلى اسطنبول أنها كانت تعيش في العاصمة كييف وأن المدينة بدأت في التفريغ اعتبارًا من 14 فبراير وتابعت أن الناس الذين يعيشون في كييف يتوقعون حدوث أشياء سيئة بسبب تزايد خطر الحرب بين روسيا وأوكرانيا لذلك بدأوا في الانتقال إلى مدن أخرى تجاه المناطق الغربية من البلاد.

مواطنة اوكرانية في مطار اسطنبول

وأن كل هذه الشائعات والأحداث أثرت على المواطنين سلباً ويحاول الناس بيع سياراتهم وشققهم وتحويلها إلى نقود ويسحبون أموالهم في البنوك لأنهم يخشون ذلك لأن البنوك سوف تحد من عمليات السحب الخاصة.

وقالت مواطنة أخرى لوسائل الإعلام أنها جائت إلى اسطنبول مع عائلتها للعمل وأن الوضع سيء ويزداد سوءاً عندما غادرت كييف وتضيف أن الشعب لا يريد الحرب ولا يتوقعون حدوثها.

مواطنين أوكرانيين في اسطنبول

والجدير بالذكر أنه تصاعدت حدة التوتر العسكري بين روسيا وأوكرانيا بعد إعلان الأخيرة حالة الطوارئ في البلاد وسط تحذيرات من تفاقم الأزمة وتحولها إلى حرب بين روسيا وأوكرانيا.

وتوترت العلاقات بين البلدين بعد احتجاز جهاز الأمن الروسي الأحد الماضي، ثلاث سفن حربية أوكرانية في مضيق كيرتش، والذي يفصل جزيرة القرم عن روسيا بعدما أطلق النار على السفن الأوكرانية وأصيب بذلك ستة جنود أوكرانيين، وما زالت السلطات الروسية تحتجز نحو 20 من البحارة.

اقرأ أيضاً: