مطالبات بسجن عاملان 15 عامًا استحما بالحليب في أحد مصانع الألبان التركية

طالب الادعاء العام التركية في ولاية قونية بفرض عقوبة قد تصل لـ15 عام بالسجن على عاملين استحما بالحليب في أحد مصانع الألبان في المدينة.

وأوضح الادعاء العام أن العقوبة قد تكون ما بين سنتين إلى 15 عامًا، وأن السلطات القضائية ستتخذ إجراءات قانونية بحق المنشئة وصاحبها أيضًا على خلفية الحادثة

وفي صدد دفاعهما عن نفسيهما أمام النيابة أكد المتهمان أن ما الفيديو كان مجرد “مزحة” وأنهما لم يكونا يعلمان عواقب ما أقدما عليه.

ومن جانبه كان رد الادعاء العام بأن العاملين قاما بارتكاب جريمة إضافية بوضعهما مواد سامة لمواد غذائية والتسبب بحدوث خطر على الصحة العامة.

وانتشر مقطع فيديو للحادثة في شهر تشرين الأول من العام الفائت، لعامل تري يقوم بملئ خزان بالحليب والماء الساخن وقام بالاستحمام فيه، بينما قام زميله بتصويره.

وبحسب وثيقة الاتهام الصادرة من الادعاء العام فقد تلى تصوير الفيديو إهدار كمية كبيرة من الحليب وسكبها على الأرض داخل المصنع.

وكان العاملان قد نشرا الفيديو على تططبيق “تيك توك” الصيني، مما أثار غضبًا كبيرًا واستنكارًا على مواقع التواصل الاجتماعي، الأمر الذي استدعى قوات الأمن للتدخل وإلقاء القبض على العاملين.