قصة رجل تركي نجا من الموت المحقق 7 مرات

محمد أوفيت أطلق عليه أصدقائه لقب القط (قط بسبع أرواح) نجا من الموت المحقق 7 مرات يبلغ من العمر 44 عاماً ويعيش في ولاية موغلا التركية منطقة مرمريس.

يروي محمد أوفيت قصته ويقول: تعرضت لحوادث عديدة منذ أن كان عمري 7 سنوات ونجوت من الموت المحقق 7 مرات.

سقطت من ارتفاع 7 أمتار وبقيت في العناية المركز لمدة 78 يوماً وكنت في غيبوبة تامة لكنني عدت إلى الحياة مجدداً.

وفي المرة الثانية تعرضت لحادث سير أليم بقيت على أثريه طريح الفراش لمدة ثلاث سنوات وكنت بين الحياة والموت ولكنني عدت مجدداً للحياة.

وفي المرة الثالثة بينما كنت مسافراً بالبحر تعرضت السفينة لعطل وتم إخراجي من عمق 9 أمتار تحت سطح البحر وكان قلبي متوقف لأعود للحياة بعد المداخلات الطبية الأولى على متن السفينة

أما في المرة الرابعة تعرضت لصعق كهربائي، صدمت وسقطت أثناء تركيب الكهرباء في النظام المركزي بعمود المصعد، واستعدت صوابي في المستشفى.

تلقيت 15 رصاصة ببندقية، خمسة منها لا تزال في جسدي. بينما كنت أقود دراجة نارية ، صدمتني سيارة من الخلف، وبقيت في العناية المركزة لمدة 78 يومًا.

وأوضح أوفيت أنه عاد من الموت 7 مرات من سن السابعة إلى السادسة والثلاثين، وقال إن ما مر به كان أشبه بفيلم كوميدي ورعب.

ونظراً لوجود حادثة مشابهة تماماً للرجل “فران سيلاك” والذي أُطلق عليه لقب “الرجل الأوفر حظًا” في العالم وهو يحمل الجنسية الكرواتية عمره 88 عامًا، يعمل كمدرس موسيقي في إحدى مدارس كرواتيا.
وقد نجا من الموت سبع مرات لكنه لعب لعبة الحظ واشترى أول بطاقة يانصيب له، وربح مليونًا ومائة ألف دولار أميركي وبذلك اصبح “الرجل الاوفر حظا”.

اقترح أصدقاء أوفيت عليه أن يشتري بطاقة يانصيب، لكنه رد قائلاً إنه لم يلعب لعبة الحظ مطلقًا في حياته وأن أكبر فرصة له كانت للنجاة من مثل هذه الأحداث، وأنه يريد أن يرى بناته يكبرن وأنه يعيش من أجل عائلته وبنات.