رامي مخلوف يستعطف الأسد: “استولوا على ممتلكاتي وشركاتي”

قال رجل الأعمال المقرّب من النظام السوري “رامي مخلوف أنه بعث برسالة إلى رأس النظام السوري “بشار الأسد”، قال فيها إن من سماهم بأثرياء الحرب، استولوا على شكراته وممتلكاته في سوريا.

مخلوف، والذي يكون ابن خال الأسد، أشار إلى أنه بعث برسالته على صفحته العامة على موقع “فيسبوك” لضمان وصولها إلى الأسد وبصفته رئيس مجلس القضاء الأعلى في سوريا.

وأوضح مخلوف في رسالته أن هناك من سماهم بـ “العصابات” تتمتع بسصلاحيات واسعة، من أهمها السلطة الأمنية “السيف مسلط على رقاب الشعب كله”، قامت بتعطيل كل معاملاته لدى الجهات الحكومية، ثم اتبعت أسلوبًا إجراميا بتزوير العقود والوكالات، وصولًا إلى تقنين بيع ممتلكاته دون علمه.

وأشار مخلوف إلى أنه فوجئ قبل أيام باقتحام عناصر الأمن أحد مكاتبه في العاصمة دمشق، والاستحواذ على جميع وثائق شركاته وأعماله في مناطق سيطرة النظام.

وتابع: “ما حدث يشكل أكبر ملف فساد يمرّ بتاريخ سوريا وينال من هيبتها”، مطالبًا رأس النظام بإعادة كامل حقوقه ومعاقبة المعتدين بأشد العقوبات، “ليكونوا عبرة لمن يعتبر” بحسب تعبيره.

وقام نظام الأسد في وقت بالحجز على كامل أموال رامي مخلوف المنقولة وغير المنقولة، والتصرف بكافة شركاته ومشاريعه، بالإضافة للحجز على أموال زوجته وأولاده.