اليونان تعمل على إعادة 1450 لاجئ معظمهم سوريين إلى تركيا

أعلن وزير الهجرة اليوناني “نوتيس ميترياكس” أن بلاده تقدمت بطلب للمفوضية الأوروبية لللاجئين إلى ووكالة الحدود “فرونتكس” من أجل 1450 طالب لجوء، معظمهم سوريون، كانوا قد دخلوا اليونان قادمين من تركيا.

وفي تصريحات نقلتها وكالة رويترز، اليوم الجمعة، أوضح الوزير أن اللاجئين المذكورين رُفضت طلبات لجوئهم، ويقيمون حاليًا في جزيرة ليسبوس وجزر يونانية أخرى.

وأضاف أن “عمليات إعادة المهاجرين إلى تركيا تأتي ضمن اتفاق الهجرة المبرم بين تركيا والاتحاد الأوروبي عام 2016، وتوقف العمل به بسبب جائحة كورونا.

وأشار الوزير إلى أن الظروف الحالية تسمح بإعادة العمل بالاتفاق لوجود التقنيات الحديثة واختبارات فيروس كورونا لدى البلدين.

وتابع ميترياكس: “نتوقع من تركيا تكثيف جهودها أولاً لمنع قوارب المهاجرين من الوصول إلى الجزر اليونانية ودول الاتحاد الأوروبي، وثانياً لتفعيل اتفاق إعادة المهاجرين”.

يذكر أن أنقرة وقعت اتفاقًا مع الاتحاد الأوروبي في تشرين الثاني من عام 2015، يقضي بمنع المهاجرين غير الشرعيين من العبور إلى اليونان عبر أراضيها، مقابل مساعدات مالية للاجئين السوريين على أراضيها، وتسريع مباحثات انضمامها إلى الاتحاد الاوروبي.