المعارضة السورية تدعو روسيا للضغط على النظام للوصول إلى حل سياسي

قال “هادي البحرة” رئيس الوفد السوري المعارض في جنيف، أن على المجتمع الدولي، وبالأخص روسيا الضغط على نظام الأسد للتوصل إلى حل سياسي في سوريا.

وأشار في تصريحات لوكالة الأناضول التركية، أن الوفد المعارض قام باتخاذ موقف إيجابي أثناء الاجتماعات مركزًا على الحل السياسي، على النقيض من وفد نظام الأسد الذي لم يساهم سوى في إضاعة الوقت.

وكان “جير بيدرسون” مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا قد قال في مؤتمر صحفي له، أمس الجمعة، أنه أبلغ أعضاء هيئة صياغة الدستور بعدم جدوى الاستمرار على النحو الحالي، وأن الجولة الأخيرة من المحادثات كانت “مخيبة للآمال”، بحسب تعبيره.

ومن جانبه أعرب البحرة عن تأييده لكلام بيدرسون، مشدّدًا على ضرورة أ تكون هنالك منهجية واضحة لتنظيم الجولة المقبلة من المباحثات، وأن الاجتماعات يجب أن تستمر لمدة ثلاث أسابيع بدل أسبوع واحد

وأوضح أن وفد المعارضة كان قد أكمل صياغة 10 مبادئ أساسية في فصل الدستور الأول، الأمر الذي رفضه وفد النظام.

وأكد على أن الوقت قد حان لتطبيق قرار مجلس الأمن 2254، بيد أن نظام الأسد لا يمتلك إرادة حقيقية لتطبيقه القرار 2254، وأن على المجتمع الدولي وروسيا تحديدًا الضغط عليه للقبول بتطبيقه.

وكانت اللجنة الدستورية قد اختتمت الجولة الخامسة من اجتماعاتها أمس الجمعة في مدينة جنيف السويسرية والتي استمرت لمدة 5 أيام.