إمرأة بريطانية تحصل على تعويض كبير من مديرها في العمل لعدم مرونته

ذكرت وكالة سبونتيك الروسية أن إمرآة بريطانية تدعى أليس قدمت إستقالتها من شركة عقارية كانت تعمل بها بعد رفض مديرها في العمل طلب تقدمت به أليس طالبت فيه بمرونة في عملها بحيث تنهي عملها قبل ساعة وتعمل 4 أيام في الأسبوع بدلاً من 5 أيام وذلك لرعاية طفلتها بعد إنتهاء إجازة الأمومة، مما إضطر أليس للخوض في رحلة طويلة ومرهقة في العثور على عمل جديد في ظل الإغلاق الكامل بسبب كورونا في بريطانية وخاصةً في سوق العقارات.

و بحسب شبكة سي بي إن سي أن أليس تقدمت بدعوة قضائية ضد الشركة التي كانت تعمل بها، وحكم القاضي في محكمة التعويض في المملكة المتحدة بتأييد دعوى أليس، وأصدر حكماً بتعويض مالي وقدره 185 ألف جنيه إسترليني ما يقارب 254 ألف دولار وذلك بسبب التمييز الغير مباشر بسبب الجنس.

وقالت محكمة العمل أن التعويض المالي ل أليس يشمل الفوائد، والخسارة السابقة والمستقبلية، والمعاشات التقاعدية، بالإضافة لمبلغ وقدره 13500 جنيه إسترليني مقابل إصابة المشاعر ، وإضافة مبلغ أخر لتغطية أي ضريبة دخل على المدفوعات.

وصرحت أليس لهيئة الإذاعة البريطانية أنها خاضت رحلة طويلة ومرهقة، وبعد هذا العناء والتعب حصلت على التعويض المناسب وأنها مسرورة وراضية عن هذا التعويض الممنوح لها لإن العملية كانت مستنزفة عاطفياً ومالياً.

اقرأ أيضاً: